تشويش إلكتروني يُربك دفاعات النظام.. حقيقة استهداف مطار الشعيرات

كلمات مفتاحية

 قال (قائد في تحالف إقليمي) موالٍ لنظام الأسد لرويترز إن إنذاراً خاطئاً أدى إلى إطلاق صواريخ الدفاع الجوي خلال الليل وإنه لم يقع هجوم جديد على مواقع الأسد.

ونسب القائد الذي طلب عدم نشر اسمه الخلل إلى "هجوم إلكتروني مشترك إسرائيلي أمريكي على منظومة الرادارات" التابعة لنظام الأسد.

وأكدت وسائل إعلام مؤيدة لنظام الأسد في ساعات ليل (الإثنين) أن صواريخ مجهولة المصدر استهدفت عدداً من المواقع العسكرية التابعة لميليشيا النظام في ريفي حمص ودمشق.

ونقلت وكالة (رويترز) عن إعلام الأسد وقتها تأكيده بأن القصف ناتج عن صواريخ استهدفت مطار الشعيرات في ريف حمص الشرقي، دون تفاصيل تذكر عن حجم الأضرار، في وقت أكدت قناة "المنار" التابعة لميليشيا "حزب الله" نقلاً عمن أسمته "مصدرا عسكريا" بأن "ستة صواريخ استهدفت مطار الشعيرات بريف حمص".

كما نقلت الوكالة عن "الإعلام الحربي" التابع لميليشيا "حزب الله" تأكيده بأن صواريخ استهدفت مطار الضمير العسكري شمال شرقي دمشق، وادعى إعلام الميليشيا بأن دفاعات ميليشيا النظام اعترضت 3 صواريخ.

ومع بداية القصف، قالت صفحة (دمشق الآن) الموالية للنظام، إن أجساماً غريبة شوهدت في سماء دمشق وريفها، دون معلومات عن مصدر الأجسام أو ما هيتها، لتعاود وتؤكد بأنها صواريخ استهدفت مطار الشعيرات شرق حمص، نقلاً عما أسمته "مصدرا رسميا".

في السياق، أكدت صفحات موالية، أن انفجارين سمع صداهما في منطقة الكسوة بريف دمشق الغربي، مرجحة أن يكونا ناتجين عن قصف صاروخي استهدف أحد المواقع العسكرية التابعة للنظام في المنطقة.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
برأيك هل ستسيطر مليشيات أسد الطائفية على الشريط الحدودي مع إسرائيل؟
Orient-TV Frequencies