يأخذكم "حكاية سورية" في حلقته الثلاثين إلى سيرة الشاعر الراحل محمد الماغوط، منذ طفولته البائسة في السلمية، وهروبه المفاجئ من المدرسة، وانتمائه الساخر للحزب القومي.. ويحاول البرنامج الإضاءة على التجربة الفريدة للماغوط في الشعر والمسرح والسينما.. وخلافه مع دريد لحام ونقده لنزار قباني وهجائه لأدونيس.. الماغوط الشاعر الطفل الذي وُلد مذعوراً ومات مذعوراً لا تزال كلماته تنبض عشقاً للحرية وكرهاً للخوف الذي لطالما لاحقه.