راج في وسائل إعلام لبنانية مقطع فيديو يظهر ترديد أنصار ميليشيا "حزب الله" عبارات طائفية في إحدى مناطق البلاد ذات الغالبية المسيحية، وذلك بعد أن أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية حصول الميليشيا والشخصيات المتحالفة معها، ما لا يقل عن 65 مقعداً. ونشرت صفحة (زحلة 2018) اللبنانية المقطع حيث ردد حشد من أنصار  ميليشيا "حزب الله" هتافات "زحلة صارت شيعية" وسط رفع أعلام الميليشيا داخل إحدى خيم تجمعات الموالون لـ "حزب الله". وطلبت الصفحة التعليق على المقطع، لا سيما أن زحلة تعرف بأنها ذات غالبية مسيحية، حيث جاءت الردود "صح أنا شيعية بس عيب زحلة لكل العالم أصلن زحلة لمزينها المسحيين الموجودين فيها". وعلق آخر على المقطع بقوله "الشيعة أحلى ناس بس واجبهن يضبطوا هالزعران أحلى ما نرجع للحرب الأهلية". بينما عبّر آخر بقوله "أنا ابن زحلة وكل أبناء الشيعة أصدقائي من زحلة للهرمل وكلون استنكروا الكلام الاستفزازي زحلة لكل اللبنانية". وتكرر خلال الأيام الماضية مشاهد استفزازت أنصار "حزب الله"، حيث نشرت مواقع التواصل الاجتماعي (الإثنين) شريطاً مصوراً يوثق لحظة حرق شبان لراية ميليشيا "حزب الله" اللبناني وسط مدينة بيروت، رداً على استفزازات قام بها مناصرو الميليشيا وسط العاصمة اللبنانية، بالتزامن مع سير العملية الانتخابية في لبنان. وقالت مراسلة أورينت نيوز في لبنان وقتها إن إحراق علم الميليشيا يأتي بعد تجدد الاشتباكات بين مناصري (تيار المستقبل) وميليشيا "حزب الله" بعد استفزاز مناصري الأخير لشبان من تيار المستقبل في بيروت، حيث يظهر في أحد الفيديوهات دخول مجموعة من مناصري الميليشيا إلى منطقة (عائشة بكار) محاولين استفزاز أنصار تيار المستقبل، فما كان من الأخيرين إلا الهجوم عليهم ليلوذوا بالفرار وفقاً لما يظهر في الفيديو. كما زاد مناصرو ميليشيا "حزب الله" من استفزازاتهم برفع علم ميليشيتهم فوق تمثال رئيس الوزراء الأسبق (رفيق الحريري)، وتحطيم لافتات تحمل صورة ابنه (سعد الحريري) عدا عن ترديدهم وسط بيروت شعارات طائفية كـ "بيروت أصبحت بالكامل شيعية". وكان أنصار ميليشيا "حزب الله" قد احتشدوا فجر (الإثنين) وسط العاصمة اللبنانية برفقة أنصار حركة "أمل" بالتزامن مع فرز أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية اللبنانية، ليبدؤوا استفزازاتهم لبقية التيارات اللبنانية مع بداية فرز الأصوات.