فرضت ميليشيا "قسد" ما سمته "إجازة عبور" (كفالة) للسماح لأهالي دير الزور بالعودة إلى بلداتهم وقراهم من مناطق خاضعة لسيطرة النظام، كما احتجزت العشرات منهم في العراء. ونشرت شبكة (فرات بوست) صورة تظهر ما يسمى "إجازة عبور" تمنح حاملها دخول مناطق سيطرة ميليشيا قسد، حيث قامت الميليشيا باحتجاز عشرات العائلات المدنية، أغلبهم من النساء والأطفال وكبار السن من أبناء محافظة دير الزور القادمين من العاصمة دمشق، من قبل حاجز جنوب مدينة الطبقة بعد حاجز قوات نظام الأسد مباشرة. https://s7.postimg.cc/k6jpgfxvf/32336997_1726804464077941_2060723702303031296_o.jpg وأوضحت الشبكة أن معظم العائلات العالقة كانت في العاصمة دمشق من أجل تلقي العلاج والحصول على أوراق ثبوتية والعودة مجدداً إلى مدنهم وبلداتهم، حيث ناشدت "فرات بوست" جميع المنظمات الدولية والإنسانية من "أجل وضع حد لمأساة العالقين". https://s7.postimg.cc/z2i8o3efv/32331989_1726805484077839_5700040549529026560_n.jpg وتطبق ميليشيا قسد "نظام الكفالة" في كل مناطق سيطرة "الوحدات الكردية"، حيث تمنع النازحين من الدخول إلى معظم المدن التي تسيطر عليها بهدف التحكم في أعداد المسموح لهم بدخول إلى مناطق سيطرتها، إذ تشترط على النازحين وجود كفيل لكل نازح يحمل هوية المدينة أو القرية القادمين إليها ليسمح لهم بدخولها. https://s7.postimg.cc/gmxrqsv7f/32294198_1726805340744520_7856311661961936896_n.jpg