قتلى وجرحى مدنيون في غارات للتحالف على الحسكة

قتل مدنيون وجرح آخرون بقصف جوي نفذته مقاتلات تابعة للتحالف الدولي على قرية الجزاع في ريف الحسكة الجنوبي.

وذكرت مصادر محلية أن طائرات التحالف الدولي شنت (الإثنين) غارات على قرية الجزاع، ما أدى إلى استشهاد حوالي 10 مدنيين وإصابة آخرين، بينهم أطفال ونساء. وأضافت المصادر أن طيران التحالف شن أكثر من 9 غارات على المنطقة.

في غضون ذلك، تشهد منطقتا أبو حامضة والدشيشة والقرى المجاورة لها في ريف الحسكة الجنوبي حركة نزوح كبيرة للأهالي، نتيجة الحشود العسكرية من قبل مليشيا "قسد" وتحليق الطيران الحربي على مدار الساعة فوق المنطقة، وذلك بعد إعلان "قسد" بدء معركة السيطرة على الدشيشة والقرى المحيطة بها الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش.

وكانت ميليشيا "قسد" قالت في تسجيل مصور إن الحملة للسيطرة على الدشيشة تم "التخطيط لها بالتنسيق مع الجيش العراقي وقوات التحالف الدولي حيث ستنطلق قواتنا باتجاه البلدة وفق هذا التنسيق والتشاور المشترك".

وأضافت أن العملية جاءت بعد أن استكملت قسد السيطرة على الباغوز وإحكام الحصار على المناطق التي يتمركز فيها تنظيم (داعش).

وأشار التسجيل كذلك إلى أن انتقال العمليات العسكرية باتجاه الدشيشة هو استكمال لتأمين الحدود السورية العراقية وللسيطرة على كامل ريف محافظة الحسكة من وجود جيوب للتنظيم الإرهابي، حيث ما زال عناصر التنظيم يتحصنون في مساحة جغرافية تقدر بثلاثة آلاف كم مربع من محافظة الحسكة، والتي تعتبر بلدة الدشيشة أهم معاقلها.

وكانت ميليشيات قسد المدعومة من التحالف الدولي، أعلنت مطلع الشهر الماضي عن بدء المرحلة الأخيرة من حملة "عاصفة الجزيرة" لاستكمال السيطرة على ما تبقى من مناطق سيطرة التنظيم في ريف ديرالزور الشرقي.

يذكر أن ميليشيا "قسد" وميليشيا "مجلس دير الزور العسكري" أطلقوا معركة "عاصفة الجزيرة" مطلع أيلول 2017، بهدف السيطرة على ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية وشرق نهر الفرات الخاضعة لسيطرة التنظيم.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies