مهندس وصيدلي يفارقان الحياة تحت التعذيب في سجون "قسد" (صور)

تاريخ النشر: 2018-06-08 17:10
شهدت سجون ميليشيا "قسد" المنتشرة في دير الزور والرقة حالات قتل تحت التعذيب لمدنيين اعتقلتهم الميليشيا مؤخراً، حيث أكدت شبكات محلية تزايد الانتهاكات بحق المعتقلين والذين تقول "قسد" إنهم منتسبون إلى تنظيم "داعش" أو يتعاملون مع جهات أخرى، دون إثبات لتورطهم بهذه التهم أو إخضاع المعتقلين لمحاكمات.

وذكرت مصادر إعلامية محلية، أن عدداً من المعتقلين في سجون ميليشيا "قسد" بتهم مختلفة منها الانتماء إلى تنظيم "داعش" قتلوا تحت التعذيب، خلال الأيام القليلة الماضية.

وأفادت شبكة "فرات بوست" الإخبارية على صفحتها في فيسبوك (الخميس)، بمقتل المهندس "فهد عماش الحجي النايف" وهو من أبناء مدينة صبيخان في ريف دير الزور الشرقي تحت التعذيب في سجون "قسد" دون أن تحدد مدة اعتقاله.


وأشارت الشبكة في خبر آخر إلى أن الصيدلي "صالح أحمد الياسين" من أبناء بلدة الصبخة، قتل أيضاً في سجن الجزرة الذي تديره "قسد" بتهمة الانتماء إلى تنظيم "داعش" أيضاً.


وأضاف المصدر، أن عناصر "قسد" أطلقوا اليوم سراح الشاب (أحمد أبو مريم) وهو من أبناء قرية أبو حمام في ريف دير الزور الشرقي، بعد اعتقال دام قرابة 6 أشهر، لافتة إلى أن الشاب فَقدَ عقله نتيجة التعذيب، وتم رميه أمام منزله.

وكان ناشطون في مدينة الرقة قد نظموا حملات إعلامية تطالب "قسد" بالكشف عن مصير المعتقلين في سجون تنظيم "داعش".

وخرجت مظاهرات في مدينة الرقة قبل أيام، تطالب ميليشيا "قسد" بالخروج منها ووقف عمليات التجنيد الإجباري، فضلاً عن ممارسات أخرى ترتكبها قسد للتضيق على المدنيين ومنها مصادرة الأراضي الزراعية والممتلكات الخاصة.


إقرأ أيضاً