تفاصيل اغتيال ضابط روسي في ديرالزور

  • صورة تعبيرية

كلمات مفتاحية

أفادت شبكات محلية باغتيال أحد الضباط الروس في ريف دير الزور الشرقي على يد عناصر من "ميليشيات أسد الطائفية"، من دون معرفة الأسباب.

وأوضحت شبكة (فرات بوست) أن قوات الاحتلال الروسي سحبت سلاح بعض أفراد "ميليشيات أسد الطائفية"، في المنطقة الممتدة بين بلدتي الحسينية والطابية على خلفية اغتيال أحد الضباط الروس في أحد منازل المدنيين الذي تم الاستيلاء عليه ببلدة طابية الجزيرة يوم (الجمعة).

وأضافت الشبكة أن المنزل الذي جرت فيه عملية اغتيال الضابط الروسي (غير معروفة الأسباب والدوافع) يعود لشخص يدعى (محمود الزرزور).

كما قامت غرفة العمليات الروسية بنقل أغلب أفراد "ميليشيات أسد الطائفية"، في المنطقة إلى جبهات البوكمال والميادين، عقب حادثة الاغتيال،  حيث تشهد تلك المنطقة معارك كر و فر  مع تنظيم داعش وصولاً إلى البادية الجنوبية لدير الزور.

ولم تصدر أي معلومات من الجانب الروسي، توضح ما جرى للضابط، والأسباب التي أدت لاغتياله.

يذكر أنه هذه هي المرة الأولى التي تنقل فيها صفحات محلية حصول عملية اغتيال بحق ضابط روسي من قبل ميليشيات أسد في ديرالزور منذ السيطرة على المدينة أواخر العام الماضي، في وقت تتواجد فيه القوات الروسية وعدد من المستشارين داخل مواقع تلك المليشيات المنتشرة في مناطق سيطرة نظام الأسد في المحافظة.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies