"الحرس الثوري" الإيراني يعترف بمقتل أحد قادته في سوريا (صور)

  • تاريخ النشر: 2018-06-10 09:30

كلمات مفتاحية

كشفت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل قيادي في ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني خلال المعارك الدئرة مع تنظيم داعش بريف دير الزور الشرقي.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية صوراً من تشييع القتيل الإيراني (محمد مهدي فريدوني) في العاصمة طهران، مشيرةً إلى أنه أحد قياديي ميليشيا "الحرس الثوري" وقد تم تشييعه بحضور قائد سلاح البحرية وأسرته وأصدقائه.


في السياق، كشفت حسابات إيرانية في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أن (فريدوني) قتل إلى جانب رفيقه (خليل تختي نزاد) قائد غرفة عمليات منطقة درعا في جنوب سوريا، وذلك بهجوم لتنظيم داعش على مقرات تواجدهم بالقرب من مدينة البوكمال شرقي دير الزور.


ويواصل تنظيم "داعش" تكبيد ميليشيات الأسد الطائفية والميليشيات الإيرانية الشيعية و"حزب الله" في ريف دير الزور الشرقي خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، من خلال هجمات مباغتة يشنها التنظيم على مواقع هذه الميليشيات.


وكانت صفحات موالية لميليشيات أسد الطائفية قد اعترفت بمقتل العماد (علي الحسين) قائد الفرقة الحادية عشرة دبابات في ريف البوكمال بدير الزور، موضحةً أنه ينحدر من مدينة الدريكيش في طرطوس.

وفي وقت سابق، أكدت وسائل إعلام لبنانية مقتل " الحاج ناصر جميل حدرج" والملقب بـ "ابو حسين"، أحد قادة ميليشيا "حزب الله" اللبناني في المعارك الدائرة مع تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي.

ويتكرر مقتل ضباط وأفراد "ميليشيات أسد الطائفية" إثر هجمات يشنها تنظيم "داعش" ضد مواقع الميليشيات، وسط إرسال نظام الأسد تعزيزات عسكرية من مدينة ديرالزور الى مواقعه في مدينة البوكمال التي تشهد عمليات كر وفر مع التنظيم.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies