بعد التهديدات الإسرائيلية.. بشار الأسد ينفي وجود قواعد إيرانية في سوريا

زعم رأس النظام (بشار الأسد) أنه لا يوجد أي قواعد إيرانية في سوريا، وأضاف في مقابلة تلفزيونية مع قناة (العالم) الإيرانية (الأربعاء) أن "إيران دولة حليفة له" وقال: "لا يوجد أي شيء يمنع وجود هذه القواعد طالما أن إيران دولة حليفة كما هي روسيا".

وأكد (بشار الأسد) أن نظامه دعا "المستشارين" الإيرانيين للحضور إلى سوريا ومؤازرته لمواجهة معارضيه، قائلاً "طبعاً نحن منذ البداية دعونا الإيراني ودعونا الروسي وكنا بحاجة إلى دعم هذه الدول، ولبت النداء".

وفي رده على سؤال "لماذا لا توجد هناك قواعد إيرانية بينما نلاحظ مثلاً هناك عدة قواعد روسية موجودة الآن، فهل إذا طلب الإيرانيون إنشاء مثل هذه القواعد ستوافقون"؟ أجاب "لو نحن طلبنا سنطلب منها الموافقة".

وأردف قائلاً "نحن نطلب وجود هذه القوات لكي تدعمنا. إيران لم تطلب وليس لها مصلحة سوى ضرب الإرهاب، ولكن تطور الحرب دعا إلى تطور طبيعة هذا الوجود وهذا الأمر حصل بالنسبة للروسي، في البدايات كان الدعم الروسي كما هو الدعم الإيراني مختلف عن اليوم".

وأضاف "لو وجدنا بالتعاون أو بالتنسيق أو بالحوار مع الإيرانيين بأن هناك حاجة لوجود قواعد عسكرية إيرانية، لن نتردد، ولكن حالياً الدعم الإيراني بشكله الحالي هو جيد وفعال" على حد زعمه.

ويأتي كلام بشار الأسد بعد أيام من مطالبة إسرائيل له بالتخلي عن الميليشيات الإيرانية، حيث طالبت إسرائيل -التي تقصف تلك القواعد بشكل مستمر- مؤخراً بخروج الميليشيات الإيرانية المنتشرة في مناطق نظام الأسد من سوريا.


جدير بالذكر أن نظام الملالي يدعم ميليشيات أسد الطائفية بمئات الميلشيات من جنسيات مختلفة كـ (الباكستانية والأفغانية واللبنانية والعراقية) وغيرها حيث تنضوي جميع تلك الميليشيات تحت ألوية "الحرس الثوري" الإيراني الذي يشرف على تمويلها.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies