صواريخ وبراميل ميليشيات أسد الطائفية تواصل ضرب درعا

كلمات مفتاحية

تواصل ميليشيات أسد الطائفية قصفها لمحافظة درعا منذ أكثر من أسبوع، بالتزامن مع دفعها بتعزيزات جديدة إلى المنطقة بغية تنفيذ عمل عسكري هناك بحسب تصريحات مسؤولي الميليشيا.


وأفاد مراسل أورينت في محافظة درعا (معتصم الحسن) عن تكثيف طائرات ميليشيات الأسد من قصفها (الجمعة) على مناطق مختلفة من المحافظة مستهدفة التجمعات السكنية والمدنيين بشكل مباشر.

وأوضح مراسلنا أن القصف بالصواريخ والبراميل المتفجرة استهدف مدينة الحراك شرقي درعا ومدينة بصر الحرير ومنطقة مليحة العطش، مشيراً إلى أن طائرات ميليشيا الأسد تقوم بإطلاق صواريخ مزدوجة أثناء تنفيذ الغارات مايخلف خسائر كبيرة في صفوف المدنيين وممتلكاتهم.

وأكد مراسلنا أن القصف لايقتصر على الطائرات حيث لجأت ميليشيات الأسد إلى قصف تجمعات المدنيين بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، مؤكداً أن القصف المدفعي لايتوقف حيث يستهدف أحياء مدينة درعا المحررة ومدينة داعل ومنطقة الشياح في اللجاة وبلدة الكرك الشرقي والمليحة الشرقية وبصر الحرير  إضافة إلى بلدات  الجدل والشومرة وناحتة وصما وعلى تل عنتر وبلدة كفر ناسج وبلدة الصورة.

في سياق متصل، أعلن القائمون على مستشفى الإحسان الخيري بريف درعا الشرقي إغلاقه خوفاً من استهدافه من قبل ميليشيا أسد الطائفية.

وأشار المستشفى في بيان صدر عنه إلى أنه "نظرا لتدهور الأوضاع الأمنية في المنطقة الشمالية الشرقية من ريف درعا الشرقي، وبعد ازدياد وتيرة القصف الهمجي على البلدات المجاورة، وخوفا من استهداف المشفى تم إغلاقه حتى إشعار آخر".


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
كيف تتوقع نتائج قمة "هلسنكي" بين ترامب وبوتين ؟
Orient-TV Frequencies