طائرات الاحتلال الروسي تصعّد من قصفها على درعا

شنت طائرات الاحتلال الروسي غارات جوية مكثفة على قرى وبلدات ريف درعا الشرقي (الأحد) مخلفة ضحايا في صفوف المدنيين وأضرارا مادية كبيرة.

وقال مرسل أورينت في درعا (ابراهيم الحريري) إن عدد الغارات الروسية وصل إلى 41 غارة منذ دخولها سماء درعا في وقت متأخر من ليلة أمس، لافتاً إلى أن روسيا لم تكن تشارك في القصف على درعا ضمن التصعيد الأخير الذي بدأت به قبل نحو أسبوعين ميليشيا أسد الطائفية.

وتوزعت الغارات الروسية على قرى و بلدات بصر الحرير و مسيكة و الكرك و رخم في ريف درعا الشرقي.


وفي وقت سابق قال مراسلنا: إن طيران ميليشيا أسد الطائفية المروحي استهدف مدينة الحراك في ريف درعا الشرقي بالبراميل المتفجرة إضافة إلى مدينة بصر الحرير وقرى منطقة اللجاة.

كما شمل القصف الصاروخي والمدفعي قرى وبلدات المسيفرة و المليحة الغربية وناحتة في الريف الشرقي وجدل والشياح و الشومرة و الدلافة و مسيكة و عاسم في اللجاة شمال شرق درعا.

في حين استهدفت ميليشيا أسد الطائفية والميليشيات الإيرانية بلدة ناحتة بقذائف المدفعية.

وقال مراسلنا إن وحدات المشاة و الإسناد الناري في غرفة عمليات اللجاة (التابعة للجيش الحر) قامت بإفشال محاولة تقدم ميليشيا الأسد والميليشيات الإيرانية على محور الدلافة و حران شرقي درعا، حيث تمكنت من قتل 5 عناصر منهم.

كما أفاد (الحريري) بوصول رتل لميليشيا أسد الطائفية مؤلف من 3 سيارات عسكرية كبيرة وسيارة إضافة لسيارتي دفع رباعي.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
كيف تتوقع نتائج قمة "هلسنكي" بين ترامب وبوتين ؟
Orient-TV Frequencies