"العمليات المركزية" تعلن فشل المفاوضات مع روسيا

كلمات مفتاحية

أعلنت غرفة العمليات المركزية في الجنوب عبر معرفاتها الرسمية على مواقع التواصل فشل المفاوضات مع الاحتلال الروسي التي جرت (الأربعاء) في مدينة بصرى الشام في ريف درعا الشرقي.

وحول سبب فشل المفاوضات، قال (إبراهيم الجباوي) الناطق الرسمي باسم غرفة العمليات العسكرية في الجنوب لـ (أورينت) إن "السبب يعود إلى تعنّت الروس فيما يتعلق بتسليم الفصائل المقاتلة للسلاح الثقيل".

في حين أشارت غرفة العمليات المركزية إلى أنه خلال انعقاد جولات التفاوض واصلت ميليشيا أسد الطائفية وميليشيات إيران ممارستها العنجهية عبر قصفها براجمات الصواريخ بلدة صيدا.

وقال مراسل (أورينت) في درعا إن الطيران المروحي والحربي قصفا بلدة صيدا ومدينة طفس عقب إعلان فشل المفاوضات.

وفي وقت سابق اليوم، قالت مصادر لـ (أورينت) إن وفد التفاوض عن الجنوب السوري قدم مجموعة من النقاط خلال مفاوضاته مع الاحتلال الروسي.
 
وبينت المصادر، أن الوفد طالب الاحتلال الروسي بوقف فوري للقتال في درعا، واشترط عدم دخول ميليشيا أسد الطائفية إلى المناطق المحررة جنوبي سوريا.

كما طالب الوفد بفتح معبر نصيب مع الأردن بإدارة مدنيين وبتأمين الشرطة الروسية.

وقالت المصادر، إن الوفد المفاوض اعتبر أن مقترحاته تمثل خريطة طريق للوضع في جنوب سوريا لحين إيجاد حل شامل، إلا أن المصادر لم تؤكد أو تنفي موافقة الروس على هذه البنود.

وتشهد محافظة درعا، منذ 16 يوما، تصعيدا من قبل ميليشيا أسد الطائفية وروسيا وإيران، حيث تعرضت أحياء مدينة درعا والمدن والقرى التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة لقصف مكثف بالتزامن مع هجوم عسكري، ما أدى إلى مقتل وجرح أعداد كبيرة من المدنيين، ونزوح الآلاف إلى المنطقة الحرة بالقرب من معبر نصيب على الحدود السورية - الأردنية، وإلى الحدود مع الجولان المحتل.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies