ميليشيات أسد الطائفية تصعّد من قصفها على ريف جسر الشغور

قصف ميليشيات أسد الطائفية على ريف جسر الشغور
تاريخ النشر: 2018-07-10 11:49
قُتلت امرأة وجرح عدد آخر من المدنيين إثر قصف ميليشيات أسد الطائفية (الثلاثاء) بلدة بداما التابعة لمدينة جسر الشغور بريف إدلب.
 
وقال مراسل أورينت في ريف إدلب (محمد الأشقر) إن بلدة بداما تعرضت لقصف بعدد من صواريخ الغراد وصاروخ يحمل قنابل عنقودية مصدره أحد مقرات الميليشيات في منطقة جبل الأكراد، مشيراً إلى وقوع دمار في البلدة، إضافة إلى المصابين.

وأوضح أن فرق الدفاع المدني توجهت إلى أماكن القصف لمعالجة الجرحى، مؤكداً أن  بلدة بداما تعرضت إلى قصف مماثل ليل أمس (الإثنين).


محاولة إخراج العالقين تحت الأنقاض

ولفت الأشقر إلى أن ريف جسر الشغور يتعرض لحملة قصف متواصلة منذ 8 أيام من قبل ميليشيات أسد الطائفية، التي رصدت أغلب الطرق الرئيسية والفرعية هناك.
 
في سياق متصل، أغارت طائرات ميليشيا أسد الطائفية على كل من (القياسات البشيرية والكستن ومشمشان وفريكة) في ريف جسر الشغور إضافة إلى محمب في ريف أريحا، ولفت مراسلنا إلى أن الطيران الحربي  لا يزال في الأجواء بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع.

آثار قصف الميليشيات على بلدة بداما ليلاً