أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) خلال لقائه الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) في موسكو اليوم (الأربعاء) أن إسرائيل ستتصدى لأي محاولة خرق لحدودها بما في ذلك الجوية، جراء الوضع في سوريا، بحسب موقع قناة "روسيا اليوم". وقال (نتنياهو) "قبل ساعات قليلة توغلت طائرة مسيرة قادمة من سوريا داخل إسرائيل وأُسقطت بنجاح"، مضيفا "أود التأكيد على أننا سنقوم بالتصدي لأي محاولات لخرق حدودنا الجوية والبرية". وأشار (نتنياهو) إلى أن اجتماعه مع (بوتين) سيركز على ما يجري في سوريا وإيران. وكانت إسرائيل أعلنت في وقت سابق اليوم، على لسان المتحدث باسم "جيش الدفاع الإسرائيلي" (أفيخاي أدرعي) أن الجيش الإسرائيلي اعترض (الأربعاء) طائرة بدون طيار داخل إسرائيل. واستقبلت موسكو اليوم، رئيس الوزراء الإسرائيلي (بنيامين نتنياهو) و(علي أكبر ولايتي) مستشار المرشد الإيراني (علي خامنئي)، حيث طغى الملف السوري على المحادثات المنفصلة التي أجراها (بوتين) معهما. وأشاد ولايتي بعلاقات التعاون الاستراتيجي بين بلاده وروسيا خاصة في سوريا، داعيا إلى تعزيزها.  وأشار مستشار المرشد الإيراني إلى أن البلدين يدعمان نظام الأسد في الحرب ضد ما وصفهم بـ"الإرهابيين"، على حد قوله. وقال ولايتي "العلاقة الاستراتيجية طويلة الأجل مع روسيا هي وحدها القادرة على مواصلة هذا التعاون"، وفقا لوكالة "رويترز". وتأتي زيارتا نتنياهو وولايتي إلى موسكو، وسط تهديدات متبادلة بين إسرائيل وإيران، حيث يواصل الجيش الإسرائيلي استهداف المواقع العسكرية الإيرانية في سورية.