قادة "الناتو" يؤكدون استخدام النظام لصواريخ باليستية ضد السوريين

أعلن قادة دول حلف الشمال الأطلسي "الناتو" أن ميليشيا أسد الطائفية تمتلك في مخزونها العسكري صواريخ قصيرة المدى، وأن قسما من تلك الصواريخ قد يصل إلى أراضي الحلف وشركائه.

وأكد القادة في البيان الختامي الصادر عقب انتهاء أعمال اليوم الأول (الأربعاء) من قمة بروكسل، أن النظام استخدم تلك الصواريخ ضد الشعب السوري بشكل كبير.

وأعرب قادة دول حلف الشمال الأطلسي عن قلقهم من أن تصبح تركيا هدفا للصواريخ المنطلقة من سوريا التي استهدفت تركيا 3 مرات خلال السنوات الأربعة الأخيرة.

ولفتوا إلى أنهم يواصلون مراقبة وتقييم تهديدات الصواريخ الباليستية التي مصدرها سوريا ضد تركيا، بحسب وكالة "الأناضول".

وشدد البيان على أنه سيتم تطبيق كافة التدابير لحماية تركيا والرد على التهديدات الأمنية الصادرة من الجنوب والمتزايدة.

وفي وقت سابق اليوم، انطلق في العاصمة البلجيكية بروكسل اجتماع قادة وزعماء دول حلف شمال الأطلسي "ناتو"، وسط أجواء من التوتر، إذ استبق الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) الاجتماع بمطالبة شركائه في التكتل الدفاعي بزيادة مساهماتهم على صعيد الإنفاق العسكري.

وتعهد قادة حلف الناتو بالالتزام الكامل بأهداف الإنفاق الدفاعي للدول الأعضاء، وعبروا عن القلق من "الأنشطة المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها إيران في منطقة الشرق الأوسط"، بحسب وكالة (رويترز).


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
برأيك هل ستسيطر مليشيات أسد الطائفية على الشريط الحدودي مع إسرائيل؟
Orient-TV Frequencies