سوريون يسخرون من مكافأة النظام للمدرسين في الجامعات

قرر نظام الأسد منح مكافأة مالية لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات مقدارها 1000 ليرة سورية أي ما يعادل دولارين فقط، وذلك في حال قيامهم بالتدريس في جامعة أخرى غير جامعتهم الأم، إضافة إلى واجباته التدريسية في جامعتهم.

وأصدر وزير التعليم العالي لدى النظام عاطف نداف قرارا بمنح عضو الهيئة التدريسية الذي يقوم بالتدريس في كلية تابعة لجامعته في أحد الفروع (بمن فيهم المكلف بأعمال إدارية علمية) إضافة إلى واجباته التدريسية في جامعته الأم مكافأة مقدارها (1000) ليرة عن كل ساعة تدريسية فعلية، ولعضو الهيئة الفنية مكافأة مقدارها (800) ليرة.

وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام أنه سيتم التكليف وفق الحاجة الفعلية للتدريس في الكليات والأقسام المفتتحة حديثا التي لا يوجد فيها عدد كاف من أعضاء الهيئة التعليمية لتغطية العملية التدريسية والتي يقرها مجلس الجامعة المختص.

في حين سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تعليقاتهم على هذه المكافأة التي علق أحدهم عليها قائلا: "هذه المكافأة ربما تكفي لشراء صحن بوظة"، في حين كتب آخر ساخرا "مكافآت بالجملة.. أموال كالبحر".


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
من الجهة التي تعمدت إسقاط الطائرة الروسية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies