بعد عدّة تهديدات.. إسرائيل تُطيل ليل الميليشيات الإيرانية في القنيطرة (فيديو)

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2018-07-12 07:39
شنت الطائرات الإسرائيلية سلسلة هجمات على مواقع ميليشيات أسد الطائفية وميليشيا "حزب الله" والميليشيات الإيرانية طوال ليل (الأربعاء)، رداً على اختراق أجوائها عبر طائرة مسيرة قالت إنها اعترضتها بعد دخولها من الأراضي السورية وسارعت إسرائيل إلى اتهام نظام الأسد بالوقوف وراءها.

وقال مراسل أورينت في القنيطرة (محمد فهد) إن إسرائيل استمرت في قصف مواقع الميليشيات حتى ساعات الفجر الأولى من يوم (الخميس)، مستخدمة المقاتلات الحربية وصواريخ أرض - أرض.

وأوضح مراسلنا أن القصف الإسرائيلي طال مراكز ميليشيا "حزب الله" اللبناني وميليشيات أخرى تابعة لإيران في شمال القنيطرة وتحديداً في منطقة قرص النفل الواقعة في محيط بلدة حضر الموالية، إضافة إلى مدينة البعث والصمدانية الشرقية.
 
وأردف (فهد) قائلاً إن القصف الإسرائيلي بالصواريخ طال أيضاً رتلاً لميليشيات أسد الطائفية في القنيطرة ومحيط تل كروم جبا، مؤكداً استمرار تحليق الطيران الإسرائيلي طوال الليل وأن المراصد في الجولان المحتل هي التي كانت تطلق الصواريخ الأرضية باتجاه مواقع الميليشيات الطائفية.

من جانبها اعترفت وسائل إعلام نظام الأسد بالقصف، دون أن تذكر عدد القتلى الذين سقطوا إثره، كما بثت تسجيلات مصورة تظهر استهداف إسرائيل لمواقع الميليشيات في القنيطرة.

وقبل ساعات من قصفها للميليشيات، قالت إسرائيل إنها اعترضت طائرة مسيرة مصدرها نظام الأسد، مؤكدة أن منظومة "الباتريوت" لديها تعاملت مع الطائرة.

وصرح المتحدث باسم "جيش الدفاع الإسرائيلي" (أفيخاي أدرعي) أن الجيش الإسرائيلي اعترض (الأربعاء) طائرة بدون طيار داخل إسرائيل، وأكد أن "إسرائيل لن تسمح بخرق أجوائها  وستتحرك ضد أي محاولة للمساس بمواطنيها". 

وبعد القصف الليلي نشر (أدرعي) عدة تسجيلات مصورة، قال إنها تظهر عملية استهداف مواقع نظام الأسد في القنيطرة، كما نشر تسجيلاً يظهر اعتراض الطائرة المسيرة التي جاءت من الأراضي السورية.