أكد أنه طبيعي.. حافظ الأسد يشارك في مسابقة الرياضيات هذا العام أيضا!

يشارك حافظ بشار الأسد (16 عاماً)، هذه الأيام بنسخة جديدة من أولمبياد الرياضيات التي يزعم أنه "شغوف بها"، وذلك على الرغم من تحقيقه العام الماضي أسوأ نتيجة بين زملائه في نسخة الأولمبياد التي استضافتها البرازيل، حيث مازالت الانتقادات الساخرة تلاحقه منذ ذلك الوقت.

ويُعد حافظ الأسد، واحداً من بين 615 طالباً من جميع أنحاء العالم يشاركون في مسابقة تنظّم من 3 إلى 14 تموز الجاري، في مدينة (كلوج نابوكا) في وسط رومانيا.

ونقلت وكالة (فرانس برس) عن وسائل إعلام رومانية قولها إن وجود حافظ في الأولمبياد رافقته تدابير أمنية، وقال المسؤول عن التفتيش المدرسي في الأولمبياد (فالانتان كويبوس) للوكالة "يريد (حافظ) أن يتم التعامل معه كطالب عادي ويتصرّف كذلك، يمكث في فندق إلى جانب طلاب من 18 دولة".

وفور الإعلان عن مشاركة حافظ الأسد في نسخة جديدة من الأولمبياد، عجّت وسائل التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة من مشاركته، مستذكرين نتيجته الكارثية العام الماضي إذ حصل على المركز  528 من أصل 615.

وقال أحد المعلقين ساخراً، "نتيجة أولمبياد البرازيل المتدنية متعمدة من حافظ من أجل إعطاء فرصة لزملائه في الفريق"، وأضاف آخر  "بعد الوساطة لمشاركتك بأولمبياد رومانيا الله يبعثلك حدا ينجحك"، وتابع "الألمبياد برومانيا!! معناتو الأسئلة مسربة مسربة". 

وختم آخر ساخراً "ماراح يخيب ظني فيك وبرومانيا راح تثبتلنا إنك أهبل"، وأضاف "إذا حصل حافظ على نتيجة سيئة فالعذر دائماً موجود بيكونوا صابوا بالعين لأنو ذكي".

يشار إلى أن وسائل إعلام روسية تداولت تقريراً مصوراً يظهر بشار حافظ الأسد اثناء تواجده في مقر إقامة الأولمبياد، حيث ركزّ التقرير بشكل مقصود أو غير مقصود على حركات وردات فعل لحافظ اثناء حديث مع زملاء له على مايبدو، عدا عن التركيز واجتزاء جملة له يقول فيها "أنا شخص طبيعي".



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
كيف تتوقع نتائج قمة "هلسنكي" بين ترامب وبوتين ؟
Orient-TV Frequencies