ما أسباب الهبوط الجديد في قيمة الليرة التركية؟

تاريخ النشر: 2018-08-06 16:04
شهدت الليرة التركية انخفاضا إلى مستوى قياسي مقابل الدولار (الإثنين)، بعد أن قالت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنها تراجع الإعفاءات المقدمة لتركيا من الرسوم الجمركية، وهي خطوة قد تضر بواردات من تركيا تصل قيمتها إلى 1.66 مليار دولار، بحسب "رويترز".

ولامست العملة التركية اليوم، مستوى قياسيا منخفضا عند 5.30 ليرة مقابل الدولار.

وتأتي المراجعة التي أعلنها مكتب الممثل التجاري الأمريكي (الجمعة) بعد أن فرضت أنقرة رسوما على سلع أمريكية ردا على الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على الصلب والألومنيوم.

وكانت الليرة التركية هبطت (الأربعاء) الماضي مسجلة 5 ليرات مقابل الدولار الأمريكي، بعد أن أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على مسؤولين أتراك بمن فيهم وزير العدل عبد الحميد غول ووزير الداخلية سليمان صويلو ردا على اعتقال تركيا للقس الأمريكي (أندرو برونسون).

وقال البيان الصادر عن وزارة الخزانة إن غول وصويلو استُهدفا بسبب "أدوارهما القيادية في المنظمات المسؤولة عن اعتقال واحتجاز القس أندرو برونسون"، حسب (ديلي صباح).

يشار إلى أن البنك المركزي التركي قرر الشهر الماضي البقاء على أسعار الفائدة دون تغيير. في حين خسرت الليرة نحو 20 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام الجاري.

يذكر أن البنك المركزي التركي زاد أسعار الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس منذ أواخر نيسان الماضي في مسعى لدعم قيمة الليرة.

إقرأ أيضاً