كشفت دراسة حديثة أن الأطفال المصابين بالتوحد، قد تتحسن قدرتهم على فهم تعابير الوجوه، وتتطور مهاراتهم الاجتماعية، باستخدام نظارات غوغل مع تطبيق للهواتف الذكية. يبدو أن الأطفال المصابين بالتوحد مقبلين على عهد جديد، قد يُنهي معاناة إدراكهم للواقع. وحسب دراسة جديدة فإن الأطفال المصابين بهذا الاضطراب قد تتحسن قدرتهم على فهم تعابير الوجوه وتتطور مهاراتهم الاجتماعية باستخدام نظارة غوغل مع تطبيق للهواتف الذكيةن حسب (DW). فريق البحث، قدم نظارات تجريبية إلى 14 أسرة، قالت 12 منها إنهم لاحظوا زيادة التواصل بالعين لدى أطفالهم، كما انخفضت حدة المرض عند ستة أطفال. وطور الباحثون نظارة (سوبر باور غلاس) وهي أداة تعليمية تعمل ببرنامج يتم تشغيله على نظارة غوغل وهاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد. وتستخدم هذه الأداة التجريبية، التي تعرف باسم (سوبر باور غلاس)، ألعابا لمساعدة الأطفال على تمييز الوجوه والانفعالات عند التفاعل مع الأسرة والأصدقاء. بارقة أمل لمرضى التوحد وقال فريق الباحثين في الدراسة التي نشرت بدورية (إن.بي.جيه ديجيتال ميديسين) إن الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد يعانون كثيرا في تمييز تعابير الوجوه والتواصل بالعينين والتفاعل الاجتماعي، لكن بمقدور الكثيرين التحسن على نحو كبير إذا تعلموا مهارات اجتماعية في الصغر. وتساعد الألعاب، مثل لعبة (امسك الابتسامة وخمن الانفعال)، الأطفال للتعرف على الوجوه والانفعالات من خلال عرض أيقونات للمشاعر بالنظارة أو النطق باسم الانفعال ليسمعه الطفل. ومع ذلك فالعدد الصغير من المشاركين في الدراسة يعد من أوجه القصور، كما أن الباحثين غير قادرين على تأكيد ما إذا كان سبب التغيرات التي طرأت على الأطفال هو البرنامج أم زيادة إدراكهم أو تركيز الدراسة على التفاعل مع الأصدقاء والأسرة. وفي أمريكا يصاب طفل بين 68 آخرين بالتوحد، وفق المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية.