بعد اتهامه باغتيال (البلعوس).. نظام الأسد يقتل (أبو طرابة) في معتقلاته!

ذكرت شبكات إخبارية محلية أن نظام الأسد أبلغ السجل المدني في السويداء بخبر وفاة معتقل من أبناء المحافظة في سجونه منذ 3 سنوات.

وقالت شبكة (السويداء 24) (الثلاثاء) إن ميليشيا "المخابرات العسكرية" أرسلت إلى السجل المدني في السويداء وثيقة وفاة المدعو (الوافد أبو طرابة) المتهم باغتيال مؤسس "حركة رجال الكرامة" الشيخ (وحيد البلعوس) عام 2015.

وأشارت الشبكة إلى "أن الوثيقة لم تحدد سبب وفاة (أبو طرابة) بل اكتفت بالتنويه إلى أن الوفاة حدثت في شهر أيار عام 2016، ولم تتمكن المخابرات العسكرية حينها من إبلاغ السجل المدني بخبر وفاته."

وأضافت الشبكة "أن (أبو طرابة) ظهر على وسائل إعلام النظام بمشهد وصفه معظم أهالي السويداء بالتمثيلي عام 2015 وهو يدلي باعترافات بأنه هو من قام بالتفجيرات التي أودت بحياة مؤسس حركة رجال الكرامة الشيخ وحيد البلعوس وما  يقارب من 40 آخرين غالبيتهم مدنيون."

وقالت شبكة (السويداء 24) إن عائلة (أبو طرابة) عقدت اجتماعاً بتاريخ 5-5-2018 وأصدرت فيه بياناً طالب نظام الأسد بإحالته للمثول أمام القضاء المختص وإجراء محاكمة له".

يشار إلى أن (رأفت البلعوس) شقيق الشيخ (وحيد البلعوس) اتهم أثناء تنصيبه قائداً للحركة عام 2015 بعد عملية الاغتيال، جهات مخابراتية لم يحددها بتنفيذ التفجيرات، وعن (أبو طرابة) والأسماء التي ذكرها في الاعترافات قال إن الحركة لا تتهمهم ولا تبرئهم.

ووفقاً للشبكة فإنه تم توثيق 6 حالات مشابهة خلال هذا العام، قُتل فيها أشخاص من أبناء محافظة السويداء من معتقلي الرأي تحت التعذيب لدى المخابرات التابعة لميليشيا أسد الطائفية.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies