كيف برّر "نائب عميد كلية الإعلام" بدمشق اعتقاله من قبل نظام الأسد؟

تاريخ النشر: 2018-08-08 14:48
قالت صفحات موالية، إن أحد الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، أطلق سراح "نائب عميد كلية الإعلام" في جامعة دمشق الدكتور (أحمد الشعراوي)، بعد اعتقاله مدة يومين.

وذكر موقع (صاحبة الجلالة) (الأربعاء)، نقلاً عن (الشعراوي) أنه تم استجوابه بشكل روتيني ليس إلا، ولم تكن عملية اعتقال أو توقيف، مبرراً أن الاعتقال يحتاج إلى مذكرة من النائب العام.

في حين لم يذكر الموقع مكان اعتقال (الشعراوي)، أو الجهة التي اعتقلته.

وكتب (الشعراوي) على صفحته في فيسبوك ساخراً: "وأنا بالأمس في زنزانتي أغني يا ظلام السجن خيم كوني مدمر الاقتصاد الوطني وسبب تخلف الأمة العربية.. وفي زحمة الأفكار لبسني شيطان الشعر.. وتذكرت قصيدة نظمتها عام 1994 على مجزوء الرمل اقول في مطلعها يا صاح ظبي يتمختر وانا في ليلي اتمرمر قبلته قبلة فتذمر وبثانية الخد تحمر وبثالثة صارت أحلى وبرابعة أضحت سكر وبخامسة ورد أزهر، وبسادسة فاح العنبر ...آخ لو كانت الفترة أطول لأتذكر باقي القصيدة."

ونشر أحد أصدقاء (الشعراوي) ويدعى (أكرم عمران) منشوراً على صفحته في فيسبوك، قال فيه: " توقيف كامل أعضاء مجلس مدينة قدسيا منذ يومين، ومن بينهم نائب عميد كلية الاعلام الدكتور احمد الشعراوي، وأنباء عن إطلاق سراحهم اليوم".

ويشار إلى أن (الشعراوي) ترأس الوفد الإعلامي التابع لنظام الأسد الذي كان يجري لقاءات مع رئيس بعثة المراقبين العرب في سوريا (محمد أحمد مصطفى الدابي) عام 2012.