مصادر تكشف مضمون "تسويات" يجريها النظام مع "داعش" بدرعا (فيديو)

تاريخ النشر: 2018-08-10 07:00
أكدت مصادر لأورينت أن عناصر من تنظيم "داعش" في حوض اليرموك، جرى اعتقالهم من قبل ميليشيا أسد الطائفية ولم يتم نقلهم إلى البادية السورية، كما روج له إعلام الأسد.

وأوضحت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، أن نظام الأسد نقل عناصر "داعش" المقدر عددهم بـ 400 عنصر إلى فرع الأمن العسكري بدرعا، مشيرة إلى أن أهالي عناصر التنظيم المعتقلين يعملون على دخول أبنائهم ضمن "تسويات" مع نظام الأسد، عبر دفع مبالغ مالية، حيث نوهت المصادر إلى وجود موافقات مبدئية على الفكرة من قبل النظام.

وأظهرت مقاطع نشرتها حسابات تابعة لـميليشيا "الفرقة الرابعة" احتجاز العشرات من عناصر "داعش" في حوض اليرموك بعد أيام من إعلان وسائل إعلام الأسد سيطرة ميليشيا أسد الطائفية على كامل حوض اليرموك غربي درعا عقب معارك مع التنظيم استمرت أكثر من أسبوعين.

يشار إلى أن إعلام الأسد روج في تلك الفترة إلى نقل المئات من عناصر داعش من منطقة حوض اليرموك في درعا إلى شرق السويداء مع أسلحتهم وعائلاتهم.






كلمات مفتاحية

إقرأ أيضاً