النظام يقتل "عالم دين" حلبي وشقيقه الطبيب تحت التعذيب (صور)

  • صورة تعبيرية

كلمات مفتاحية

وثقت "اللجنة السورية لحقوق الإنسان" أسماء 4 معتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجون ومعتقلات نظام الأسد، حيث ذكرت "الشبكة السورية" في تقرير لها (الخميس)، أسماء القتلى وهم (الشيخ يوسف خلاصي، وشقيقه الدكتور عبد الغفور خلاصي، نديم فهيم أحمد، جمال علي أبو ريناس).

وقال مراسل أورينت إن الشقيقين (يوسف خلاصي وعبد الغفور خلاصي) تم اعتقالهم في عام 2012، عندما دخلا طريقاً بالخطأ في مدينة حلب، وقادهم إلى أحد الحواجز التابعة لميليشيا أسد الطائفية.

ونقل المراسل عن ذوي القتيلين أنهما تنقلا داخل أكثر من فرع أمني، كما أن عائلتهما دفعت مبالغ مالية طائلة في محاولة للإفراج عنهما، مضيفاً أن مركز سمعان للسجل المدني في مدينة حلب، قام بإبلاغ عائلتهما بخبر وفاتهما، دون توضيح عن سبب الوفاة.

ويعد الشيخ (يوسف خلاصي) من أحد كبار علماء حلب في العقيدة الإسلامية، وكان مدرساً في الثانوية الشرعية في إعزاز، والثانوية الشرعية بحلب.

جدير بالذكر أن نظام الأسد أرسل لائحة إلى دائرة النفوس في حلب أواخر الشهر الماضي، تتضمن أسماء 550 معتقلاً قتلوا تحت التعذيب في معتقلات وسجون نظام الأسد.

وبدأ نظام الأسد بتسليم قوائم بأسماء معتقلين فقدوا حياتهم داخل المعتقلات تحت التعذيب، بعد أن كان مصيرهم مجهولاً لسنوات، منذ شهر نيسان الماضي.





شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies