"مشيخة العقل" بالسويداء تُعلّق على حادثة إعدام عنصر من داعش

  • صورة تعبيرية

كلمات مفتاحية

أصدرت "مشيخة العقل" في السويداء بياناً علقت فيه على حادثة إعدام عنصر  من داعش، قبل يومين شنقاً عند ساحة المشنقة الأثرية وسط المدينة.

وطالبت "مشيخة العقل" من الأهالي "عدم تكرار ما حدث من تمثيل بالأسرى أو قتلهم لأن هذا مناف للعقيدة، والتعامل مع الأسير وفق القوانين العسكرية".

ودعا البيان، الذي نشرته صفحة (شبكة أخبار السويداء) الأهالي إلى "التيقظ التام وملازمة الرصد والحراسة، وعدم ترك المجال لتكرار ما حدث في جميع القرى المتاخمة للبادية و داخل المدينة، وعدم ترك البيوت والنزوح إلى أي منطقة".

كما طالب البيان ميليشيات أسد الطائفية المتواجدة في البادية، بضبط "عمل الفصائل الرديفة التي تقاتل" إلى جانبها ضد داعش.

وقبل يومين أعدم أهالي السويداء شنقاً عند ساحة المشنقة الأثرية، عنصراً من داعش قالت صفحات محلية إنه أُلقي القبض عليه أثناء محاولته تفجير نفسه بنقطة عسكرية تابعة لفصائل "محلية" في السويداء يوم (الثلاثاء)، في وقت قالت شبكات محلية وناشطون إن الذي جرى إعدامه (الثلاثاء) هو (أبو تميم الجاعوني) وهو أحد أمراء تنظيم داعش في حوض اليرموك، ممن سلمه أهالي طفس بدرعا لميليشيا الفرقة الرابعة قبل أيام"، حسب قولها.

وشهد يوم 25 تموز الماضي هجوماً لعناصر تنظيم داعش على عدة قرى بريف السويداء الشرقي، ما أدى لمقتل العشرات من الطرفين، إضافة لتمكن داعش من أسر 30 شخصاً من أهالي السويداء بينهم نساء، فيما تمكنت "الفصائل المحلية" من احتجاز 80 جثة لعناصر داعش، حسب الصفحات الإخبارية في السويداء.

 ولا يزال موضوع مختطفات السويداء لم يحقق أي تقدم منذ هجوم داعش على قرى شرقي السويداء قبل أسبوعين، حيث تجري مفاوضات من جانب الأهالي والروس مع داعش عبر الاتصالات، حسب شبكات محلية، في وقت نشر فيه التنظيم مقطع فيديو يظهر إعدام أحد أبناء السويداء من الأسرى لديه.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies