أمريكا تُفصح عن مضمون الاجتماعات مع تركيا بشأن حل المشاكل العالقة

تاريخ النشر: 2018-08-10 11:04
قالت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية (هيذر ناويرت) إن "الوفد التركي الذي زار الولايات المتحدة لمناقشة سبل حل المشاكل بين البلدين، أجرى مباحثات شاملة"، مؤكدة أن الجانب الأمريكي أبلغ الوفد التركي طلبه بشكل واضح بعودة القس الأمريكي المعتقل لدى تركيا (أندرو برانسون) إلى منزله.

وتابعت (ناويرت) "لدينا علاقات شاملة جداً مع تركيا، ونحن نتحدث عن هذه القضايا مع الحكومة التركية في كل لقاء".

وتابعت في مؤتمر صحفي (الخميس) "مباحثاتنا مع المسؤولين في الحكومة التركية كانت شاملة، لقد قلنا بوضوح إن القس أندرو برانسون يجب أن يعود إلى منزله".

وانطلق (الثلاثاء) في مقر وزارة الخزانة الأمريكية اجتماع بين مسؤولين أتراك وأمريكيين، بهدف بحث سبل حل المشاكل الراهنة بين البلدين.

كما عقد الوفد التركي اجتماعاً مع مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية برئاسة نائب وزير الخارجية (جون سوليفان)، استمر حوالي 50 دقيقة.

وقالت وكالة (الأناضول)، إن "الاجتماع تناول بشكل رئيسي قضية القس برانسون، الذي يحاكمه القضاء التركي في ولاية إزمير على خلفية اتهامه بقضايا تجسس وإرهاب، فضلاً عن قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات ضد تركيا".

والأسبوع الماضي، أعلنت واشنطن إدراج وزيري العدل والداخلية في الحكومة التركية على قائمة العقوبات، بسبب عدم الإفراج عن القس الأمريكي، ما دفع أنقرة إلى الرد بالمثل، وتجميد الأصول المالية لوزيري العدل والداخلية الأمريكيين.

وقرر القضاء التركي حبس (برانسون) في 9  كانون الأول 2016 على خلفية عدة تهم، تضمنت ارتكابه جرائم باسم منظمتي (غولن وبي كا كا) التي تصنفهما تركيا على لوائح الإرهاب.

إقرأ أيضاً