شهدت منطقة ريف إدلب الجنوبي الشرقي (بلدة التمانعة والتح وقرية أبو حبة ومعيصرونة وأم جلال وغيرها ) حركة نزوح كثيفة نتيجة استهداف مليشيا أسد الطائفية تلك المنطقة بالبراميل المتفجرة والقذائف الصاروخية والمدفعية التي خلفت شهداء وجرحى في صفوق المدنيين ودمار هائل في أملاكهم. قسم كبير من المدنيين نزح باتجاه نقطة المراقبة التركية في منطقة الصرمان وأقاموا خيامهم بجانب تلك النقطة بحثا عن الأمان. تقرير : محمد الفيصل