جريمة قتل مروّعة بحق لاجئ سوري في العاصمة أنقرة

تاريخ النشر: 2018-09-12 16:23
عثرت أسرة اللاجئ السوري (إبراهيم خلف حسين) المقيمة في مقاطعة (قهرمان قازان) التابعة للعاصمة التركية أنقرة (الأربعاء)، على جثته ملقاة في أحد أنهار المنطقة، بعد غيابه عن المنزل، لتقوم زوجته على الفور بإبلاغ الشرطة عن الحادثة.

وبعد حضور عناصر من الأمن إلى مكان الحادثة برفقة فريق طبي، تبيّن أنّه قٌتل ذبحا، وأنّه تمّ ربط جسده بأحجار، ومن ثمّ رميه في الماء، بغية إخفاء جسده عبر إغراقه.

وعقب التحقيقات الأولية تبيّن أنّ (حسين) قدم قبل شهرين مع زوجته وأبنائه الـ 8 للاستقرار في مقاطعة (قهرمان قازان)، حيث بدأ العمل فيها مزارعا.

وبحسب المعلومات توجّه الضحية أمس إلى منزل صديقيه السوريين (محمد ي) و(أحمد أ) لتناول وجبة العشاء بناء على دعوتهما له، إلا أنّه وعلى الرغم من مرور ساعات طويلة لم يعد إلى منزله، الأمر الذي أدى إلى قلق زوجته وأبنائه عليه.

ولفتت صحيفة "حرييت" التركية إلى أنّ أسرة (حسين) بدأت البحث عنه في ساعات متأخرة من الليل في مناطق المحيطة بسكنهم إلا أنّ بحثهم لم يسفر عن نتائج، ليكملوا البحث في ساعات الصباح الأولى.

وأفادت الصحيفة بأنّ أسرة الضحية عثروا على جثّته ملقاة في الماء في حي (قرسال بيتيك).

وعلى الفور أوقفت السلطات التركية كلّا من (محمد ي) و(أحمد أ) للحصول على إفادتهما، ليتم فيما بعد إطلاق سراحهما، وذلك بعد التأكد من عدم تورّطهما في الجريمة.

وذكرت المعلومات بأنّ (حسين) وعقب تناوله العشاء غادر منزل صديقيه، ليلتقي (عمر ي) و(ياسر أ)، ثم ليغيب بعدها عن الأنظار، لذلك أصدرت السلطات التركية قرارا بإلقاء القبض عليهما للاشتباه بارتكابهما للجريمة.