وفاة (رشيد طه) صاحب أغنية "يارايح" الجزائرية

كلمات مفتاحية

توفي المغني الجزائري (رشيد طه) 59 عاماً، ليلة الأربعاء 12، إثر أزمة قلبية أثناء نومه في منزله في باريس.

وقالت صحيفة (لوبريزيان) الفرنسية، إن "الشرطة الفرنسية عثرت على جثة المغني الفرنسي ذي الأصول الجزائرية رشيد طه، ميتا في شقته في باريس".

وأشارت الشرطة إلى أنه توفي مساء الثلاثاء إلى الأربعاء بعد إصابته بنوبة قلبية أثناء نومه.

يذكر أن (طه) كان واحداً من أشهر مغنيي الروك في الثمانينيات، وله العديد من الأغاني باللغتين الفرنسية والعربية أشهرها أغنية "يا رايح وين مسافر".

وكان (طه) قد انتهى للتو من إعداد ألبوم جديد كان سيصدر في أوائل عام 2019 باسم Believe.

وولد رشيد في الجزائر عام 1958، وسافر في نهاية الستينيات إلى فرنسا. في البداية عمل في المطاعم والمصانع، ثم شكل مع مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية سموها Carte de Séjour (بطاقة إقامة) تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة.

وفي عام 1990 بدأ يعمل منفردا وأدخل الرقص إلى موسيقاه، وقد اشتهر بمزج أغاني الروك مع الموسيقي العربية.

ومن أشهر ألبوماته الغنائية Barbès في عام 1991، وOlé, Olé في عام 1995، وDiwân إنتاج عام 1998، وMade in Medina الصادر عام 2000.

وقد برز طه بشكل ملحوظ بعد أغنية "يا رايح" عام 1997، وهي أغنية من التراث الجزائري. كما ذاع صيته بشكل كبير في عام 1998 عندما شكل فريقا غنائيا مع كل من (الشاب خالد) و(الشاب فضيل)، خلال حفل في فرنسا اعتبر الأشهر، وحقق نجاحا كبيرا على مستوى الحضور والمبيعات.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستلجأ تركيا إلى القوة لتطبيق الاتفاق في إدلب؟
Orient-TV Frequencies