قالت وسائل إعلام تركية (الجمعة) إن الرئيس التركي (رجب طيب إردوغان) سيلتقي نظيره الروسي (فلاديمير بوتين) يوم (الإثنين) القادم لبحث الوضع في إدلب. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول تركي كبير قوله إن "اللقاء سيعقد في سوتشي، المنتجع البحري في روسيا". وسبق أن اجتمع الرئيسان الأسبوع الماضي في طهران خلال قمة خصصت لسوريا بشكل عام وإدلب بشكل خاص، حيث لم يتم حسم مصير إدلب في الاجتماع الذي شهد سجالاً بين الرئيسين التركي والروسي. من جانبه، قال وزير الخارجية التركي (مولود جاويش أوغلو) إن "بلاده تعمل على التوصل لوقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا الخاضع لسيطرة المعارضة وإنها مستعدة للتعاون في محاربة الجماعات الإرهابية في إدلب"، بحسب وكالة رويترز. وأضاف وزير الخارجية التركي "لكن قتل مدنيين ونساء وأطفال من دون تمييز بذريعة مكافحة منظمة إرهابية، ليس أمراً إنسانيا". وتخشى تركيا من أن يؤدي هجوم واسع النطاق لميليشيا أسد الطائفيةعلى إدلب إلى تدفق مزيد من اللاجئين إلى أراضيها، فيما تستقبل أكثر من 3 ملايين سوري.