النظام يرسل ميليشيات "الفرقة الرابعة" و"قوات النمر" إلى السويداء

كلمات مفتاحية

أفادت شبكات محلية أن نظام الأسد أرسل (الأربعاء) تعزيزات عسكرية جديدة من ميليشيات "الفرقة الرابعة" و"قوات النمر" إلى السويداء على خلفية مهاجمة فصائل محلية مبنى المحافظة في المدينة، التابع لنظام الأسد، وذلك لعدم اكتراث النظام بمتابعة مصير مختطفات السويداء لدى تنظيم داعش منذ أكثر من شهرين.

وبحسب موقع (السويداء 24) فإن تعزيزات عسكرية وصلت بشكل متفرق إلى المحافظة، قادمة من محافظتي درعا ودمشق، غالبيتهم تابعون لـ "الفرقة الرابعة" و"رجال النمر"، موضحة أن قسماً منهم كانت وجهته البادية والقسم الآخر استقر داخل المحافظة في نادي الرماية والفوج 44 في السويداء، ولم تعرف مهمتهم حتى الآن.

وأوضح الموقع أن التعزيزات العسكرية تلك تزامنت التعزيزات مع وصول سيارة للشرطة العسكرية الروسية إلى جوار مبنى قيادة الشرطة وسط أنباء متضاربة عن اجتماع للجنة الأمنية عقد على خلفية تداعيات حادثة إطلاق النار على مبنى المحافظة.

ويوم (الثلاثاء) أفادت مواقع محلية بأن ميليشيا أسد الطائفية قامت بإغلاق معظم الطرق الرئيسية التي تؤدي إلى مركز المدينة. وذكر  موقع "السويداء 24" أن سيارات يستقلها عناصر تابعون لفصائل محلية تابعة لميليشيا أسد الطائفية تقطع الطرقات الرئيسية في السويداء.

وأضاف الموقع، نقلا عن أحد العناصر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "وجودهم ليس لقتال أحد بل سعيا لحقن الدماء" على حد قوله. في حين تحدث ناشطون أن قطع ميليشيا أسد للطرقات يأتي على خلفية إطلاق النار على مبنى المحافظة التابع لنظام الأسد أمس الإثنين خلال اعتصام للمطالبة بمختطفي المحافظة لدى تنظيم "داعش".

يشار إلى أن استهداف مبنى المحافظة في مدينة السويداء بالنيران أدى إلى تحطيم الزجاج في عدة نوافذ، دون أنباء عن وقوع إصابات.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies