ما التعديلات التي أدخلها برلمان النظام على "مرسوم الأوقاف"؟

كلمات مفتاحية

وافق برلمان النظام على إدخال تعدیلات على مشروع "المرسوم رقم 16" الناظم لعمل وزارة أوقاف الأسد، والمؤسسات الدینیة التابعة لھا، بعد أن أثارت بعض بنود "المرسوم" جدلاً واسعاً بين السوريين، وموجة من النقاشات الحادة بين رافض ومؤيد، وتضمينه بنوداً مخالفة للدستور، وأخرى تتعدى على صلاحیات وزارات أخرى، وفق إعلام النظام.

وقالت صحيفة (الوطن) الموالية إنه وافق ثلثا أعضاء المجلس (الأربعاء) على تعدیلات مقدمة من اللجنة المشتركة المشكلة من لجنتي "الدستوریة والتشریعیة" و"التربیة والتعلیم" لقراءة "المرسوم رقم 16 ". حيث جرى التوصل إلى جملة من التعدیلات صوبت من خلالھا، بعض العبارات والمصطلحات فیه دون المساس بجوھره والغرض منه.

وبعد الموافقة على التعدیلات قال رئیس برلمان النظام (حمودة الصباغ): "قبلت التعدیلات وسیتم إدخالھا على المرسوم التشریعي الذي أصبح قانوناً بعد موافقة المجلس الكریم وسیبلغ ھذا الإقرار لرئیس الجمھوریة للتكرم بإصداره بقانون".

وشمل التعدیل بحسب (الوطن) حذف ثلاث مواد وتعدیل 15 مادة، الأمر الذي وضع حدا للسجال الحاصل على مواقع التواصل الاجتماعي وبجلسات السوریین. وطالت التعدیلات "إلغاء السلطة الممنوحة لوزیر أوقاف الأسد بجواز تكلیف غیر السوریین للقیام بالأعمال الشرعیة، وإلغاء الإعفاءات الضریبیة على التعویضات المالیة للمكلفین بالأعمال الدینیة، واعتبارھم موظفین خاضعین لقانون العاملین الأساسي بالدولة".

كما "عدل المجلس الفقرة (د) من المادة الثانیة، بحذف كلمة الأعلى من المجمع الفقھي، وزیادة عدد العلماء الممثلین فیه إلى 25 عالماً ممثلین عن المذاھب كافة، وحذف الفقرة التي تنص على عضویة معاوني الوزیر، واستبدال كلمة الفریق الدیني بالأئمة الشباب، مع حفاظھ على بقیة الأعضاء الآخرین".

وعدل برلمان النظام أیضاً الفقرة (ط) من المادة الثانیة التي "تتحدث عن مسؤولیة الوزارة بالشوؤن المتعلقة بالتوجيه والإرشاد الدیني والأوقاف لتصبح: تطویر الفكر الدیني لدى الأئمة والخطباء ومعلمات القرآن الكریم والاعتماد على العنصر الشبابي لیكونوا منبراً للحوار بینھم والجیل الذي یفوقھم عمراً من العلماء".

وتم تعدیل الفقرة(س) من المادة ذاتھا لتصبح: "الإشراف على بناء وتعمیر أماكن العبادة ومنح الموافقات لذلك وفق أحكام ھذا القانون وكذلك العنایة بھا وترمیمھا وحفظھا وصیانتھا بالتنسیق مع وزارة الثقافة".

وطال التعدیل المادة (38) باستبدال عبارة "المواد الكونیة" بـ"المواد التربویة" وإضافة عبارة "بما ینسجم مع السیاسة العامة للدولة".


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل ستنجح ضغوطات النظام في إجبار أبناء السويداء على الالتحاق بصفوفه؟
Orient-TV Frequencies