تفاصيل لقاء وفد من ميليشيا "قسد" بـ (علي مملوك) في دمشق

تاريخ النشر: 2018-10-11 12:03
قال موقع (باسنيوز) إن ما تسمى "رئيسة مجلس سوريا الديمقراطية" (إلهام أحمد) زارت دمشق والتقت بـ "رئيس مكتب الأمن الوطني" للنظام (علي مملوك) وذلك في إطار استئناف المحادثات بين الطرفين، والتي توقفت منذ فترة.

وكشف مصدر مطلع لـ موقع (باسنيوز) الكردي أن (أحمد) زارت دمشق، بعد زيارة قصيرة إلى موسكو لاستئناف المحادثات مع النظام.

وأضاف المصدر الذي رفض الإفصاح عن هويته أن "زيارة رئيسة الهيئة التنفيذية لـ (قسد) لروسيا التي التقت خلالها مسؤولين في الخارجية، تتعلق بالمحادثات مع النظام وعلاقة سوريا الديمقراطية بروسيا حول الملف السوري".

وأشار إلى "وجود خلافات بين (قسد) والنظام تتعلق باللامركزية للمحافظات الشرقية والشمالية وحقوق الشعب الكردي في سوريا".

وكان المتحدث الرسمي باسم ما يسمى "مجلس سوريا الديمقراطية" (أمجد عثمان) نفى (الثلاثاء) الأنباء التي تحدثت عن استئناف الحوار مع النظام.

يذكر أن ما يسمى "الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية" (رياض درار) قد قال في وقت سابق لـ (باسنيوز): "إن المحادثات مع النظام لم تتوقف ..هي الآن في فترة فتور بسبب انشغال النظام بأكثر من جبهة ، في ادلب وجنيف ، إضافة الى انشغال سوريا الديمقراطية بتحرير بقية المناطق في هجين من داعش شرقي البلاد".

يشار إلى أن  (إلهام أحمد) وصلت في أواخر تموز الماضي إلى دمشق على رأس وفد يضم (إبراهيم القفطان) رئيس ما يسمى "حزب سوريا المستقبل"، إضافة إلى 3 مسؤولين آخرين. وكانت (ميس كريدي) الناطقة الرسمية باسم ما يسمى "الجبهة الديمقراطية السورية المعارضة"، أعلنت في 5 حزيران الماضي، أن "مجلس سوريا الديمقراطية" مستعد لإرسال وفد للتفاوض المباشر في نظام الأسد بدون شروط مسبقة.

وكشفت صحيفة (ديلي صباح) التركية في وقت سابق، أن نظام الأسد بدأ فعلياً تشغيل حقول النفط والغاز الواقعة في دير الزور ضمن مناطق سيطرة ميليشيا "قسد" (التي تمثل الوحدات الكردية عمودها الفقري). في المقابل، ستحصل "قسد" على الكهرباء والخدمات في مناطق سيطرتها، إلى جانب تمكنها من أخذ حاجتها النفطية من الآبار


إقرأ أيضاً