أمريكا تطلب من حلفائها تجنب أجهزة "هواوي" الصينية لهذا السبب

تاريخ النشر: 2018-11-23 13:31
قالت صحيفة (الشرق الأوسط) إن الحكومة الأمريكية تحاول إقناع مقدمي الخدمات اللاسلكية والإنترنت في الدول الحليفة لها بتجنب أجهزة الاتصال التي تنتجها شركة "هواوي تكنولوجيز" الصينية.


ونقلت (الشرق الأوسط) عن صحيفة (وول ستريت جورنال) قولها إن "مسؤولين أمريكيين تواصلوا مع نظرائهم في الحكومات ومع مديرين تنفيذيين في مجال الاتصالات بدول صديقة يشيع بالفعل استخدام أجهزة هواوي بها حول ما يرونه مخاطر على الأمن الإلكتروني".


من جانبها، لم تعقّب "هواوي" على الموضوع بعد طلب من وكالة (رويترز) للأنباء.


وتبدي قيادات بوكالات المخابرات وغيرها قلقها من أن تكون "هواوي" وشركات صينية أخرى مدينة بالولاء للحكومة الصينية أو الحزب الشيوعي الحاكم، ما يزيد خطر التجسس.


وذكرت (وول ستريت جورنال) في تقريرها (الخميس) أن واشنطن تدرس زيادة المساعدات المالية لتطوير قطاع الاتصالات في الدول التي تتجنب الأجهزة الصينية الصنع.


وأضاف التقرير أن من بين ما يقلق الحكومة استخدام أجهزة اتصال صينية في دول تستضيف قواعد عسكرية أميركية مثل ألمانيا وإيطاليا واليابان.


وقال متحدث باسم وزارة التجارة الأميركية، في بيان، إن الوزارة ستظل حذرة حيال أي تهديد للأمن القومي الأميركي.


يذكر أن  شركة "هواوي" باتت محل تدقيق في الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة.

إقرأ أيضاً