تلقى رافينيا ألكانتارا نجم برشلونة ضربة موجعة، بعدما كشفت الفحوصات الطبية عن إصابته بقطع في الرباط الصليبي بالركبة اليسرى، وذلك بعد مشاركته كبديل في مباراة فريقه، السبت، أمام أتلتيكو مدريد، لينتهي موسمه مع البلوجرانا. سبق لرافينيا وأن تعرض لتلك الإصابة الصعبة مع برشلونة عام 2015 ولكن في الركبة اليمنى. ويعد النجم البرازيلي من أكثر اللاعبين ذوي الحظ السيئ، فقد بدأ ينال ثقة المدرب إرنستو فالفيردي في الأسابيع الأخيرة وبات يشركه في المباريات، بعدما كان بعيدا لفترة طويلة، ولكن أتت الإصابة لتحرمه من اللعب سواء مع برشلونة أو في حالة أن قرر الرحيل في يناير/كانون الثاني المقبل. لم تنته متاعب برشلونة بعد، حيث أعلن اليوم غياب سيرجيو روبيرتو عن الفريق، بعد تعرضه لإصابة في أوتار الركبة، وهو ما يعني ابتعاده لفترة قد تمتد إلى مطلع العام الجديد، كون التأهيل لهذا النوع من الإصابات يحتاج لمدة طويلة لضمان تعافي اللاعب بشكل تام. المصدر: موقع كورة