تعرّض (كمال الدين أربكان) 90 عاماً، الشقيق الأكبر للزعيم السياسي الراحل (نجم الدين أربكان)، في منزله بإسطنبول، للاحتيال والسرقة من قبل شاب سوري مثّل على أنّه شرطي. وعن تفاصيل الحادثة، قالت صحيفة (حرييت)، إنّ العناصر الأمنية التابعة لمديرية أمن إسطنبول، اشتبهت أوّل أمس بشاب في أثناء هروبه بطريقة مثيرة للريب، بعد خروجه من منزل بمنطقة "أك شمس الدين" بحي الفاتح، حاملاً بيده حقيبة صغيرة. وضبطت الشرطة التركية بعد إلقائها القبض على المشتبه به، إثر مراجعة كاميرات التسجيل، 13 ألف دولار أمريكي، و19 ألف و500 يورو، و20 ألف ليرة تركية، بالإضافة إلى الذهب والمجوهرات. وذكرت الصحيفة نقلاً عن (أربكان) بأنّ المشتبه به "خ،أ" وهو سوري الجنسية، ويبلغ من العمر 19 عاما،  عرّف على نفسه في اتصال هاتفي أجراه معه على أنّه شرطي،  متّهما إياه -والحديث عن (كمال الدين)- بالانتساب إلى تنظيم "كيان الموازي". وتابعت الصحيفة، بأنّ "خ،أ" أكّد خلال حديثه مع (أربكان) بضرورة تصوير ما لديه من نقود ومجوهرات لإزالة الشبهات عنه، ودرء الاتهامات الموجّهة إليه فيما يخص انتسابه للتنظيم. وعلى أساسه قدم الشاب إلى منزل (أربكان) بحجّة التصوير، ليسرق ما لديه من أموال نقدية، بالإضافة إلى المجوهرات والذهب. واقتادت الشرطة الشاب "خ، أ" إلى مديرية أمن إسطنبول، ليتم نقله إلى محكمة الجزاء، لتعمل على تسليم المبالغ النقدية والذهب مرة أخرى لصاحبها (كمال الدين أربكان). https://www.orient-news.net/news_images/18_11/1543490220.jpg