بيعت ثلاث شظايا صخور جلبتها مهمة فضاء سوفيتية من القمر عام 1970 مقابل 855 ألف دولار في مزاد أقيم في نيويورك يوم (الخميس). وقالت دار مزادات (سوذبيز) إن ”الصخور القمرية“ هي الشيء القمري الموثق الوحيد المعروف أنه مملوك لشخص. وعرض جامع مقتنيات أمريكي، لم يتم الكشف عن هويته، الصخور للبيع بعد أن كان قد اشتراها في مزاد عام 1993 مقابل 442500 دولار، وفق وكالة رويترز. وقالت (سوذبيز) إن المشتري جامع مقتنيات أمريكي آخر، لكن لم تكشف اسمه. وكانت (سوذبيز) قالت قبل المزاد إن الشظايا الصخرية التي تتراوح أحجامها بين حوالي (ملليمترين ×‭‭‭‬‬‬‬‬ ملليمترين) و(ملليمتر ×‭‭‭‬‬‬‬‬ ملليمتر) قد تجلب ما يصل إلى مليون دولار. وقالت دار المزادات إن الشظايا الصخرية كانت مملوكة في الأصل لنينا إيفانوفنا كوروليفا أرملة مدير برنامج الفضاء السوفيتي السابق سيرجي بافلوفيتش كوروليف. وأهديت الشظايا لها اعترافا بإسهامات زوجها في برنامج الفضاء. وأضافت في بيان أن الشظايا جلبها مسبار الفضاء لونا-16 في سبتمبر أيلول عام 1970. ولا تزال غالبية عينات الصخور القمرية الأخرى المعروفة لدى الكيانين اللذين جلباها وهما الولايات المتحدة خلال مهام الفضاء أبولو 11-17 والاتحاد السوفيتي خلال مهام الفضاء لونا 16 و20 و24. ويدفع هواة جمع المقتنيات مبالع ضخمة لشراء الأشياء المرتبطة باستكشاف الفضاء. وباعت سوذبيز العام الماضي حقيبة استخدمها رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونج لجلب أول عينات من تربة القمر عام 1969 مقابل 1.8 مليون دولار.