وافق وزراء الداخلية في الولايات الألمانية الست عشرة (الجمعة) على تمديد العمل بقرار منع ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضين أو المتورطين في قضايا جنائية إلى بلدهم لستة أشهر  قادمة. وذكر موقع (دويتشه فيله - DW) الألماني أنّ الموافقة على تمديد منع ترحيل اللاجئين السوريين جاءت ضمن المؤتمر الذي اختتم أعماله (الجمعة) في "ماغدابورغ" بشرق ألمانيا وجمع وزراء داخلية الولايات مع وزير الداخلية الاتحادي الألماني (هورست زيهوفر). وجاء في قرار الوزراء أيضا أنه إذا لم يطرأ تغييرا على الوضع في سوريا حتى ربيع العام المقبل، فإن قرار منع ترحيل السوريين سيتمدد تلقائيا حتى نهاية عام 2019، بحسب الموقع. يشار إلى أن وزير الداخلية الألماني (هورست زيهوفر) تراجع قبل لقاءه بأيام مع وزراء داخلية الولايات عن موقفه المطالب بترحيل اللاجئين السوريين بمن فيهم مرتكبي الجرائم، وذلك بسبب استمرار الحرب في سورية، ، مع أنّه ذكر في وقت سابق "أن وزارته "تدرس بدقة" إمكانية ترحيل اللاجئين السوريين المرفوضين إلى بلدهم.