حكمت المحكمة الإدارية العليا في درسدن الألمانية أمس (الجمعة) على شاب سوري يبلغ من العمر 20 عاماً بالسجن مدة عامين وتسعة أشهر.  وذكر موقع (أم دي آل) الألماني أن أهم التهم التي وجهت لطالب اللجوء السوري هي التخطيط لارتكاب أعمال عنيفة (إرهابية) مدمرة للدولة.  وبحسب المحكمة الإقليمية العليا في ولاية "زاكسن"، فقد أدين الشاب أيضا بتجنيد أعضاء في منظمة إرهابية "داعش"، باستخدام علامات جمعية محظورة، وكان المتهم قد اعترف في وقت سابق إلى حد كبير بالتهم الموجهة إليه. وأوضح الموقع أن الشاب السوري حصل على حكم مخفف لأنه في حين وقوع "الجريمة" (التعامل مع تنظيم داعش)، كان لا يزال قاصرا. وأضاف أن  المحكمة استدعت خبيرا في الجماعات الإسلامية من برلين حتى تتمكن من تقييم الوقائع . وأقرت المحكمة العقوبة على المتهم بعد أن اطلع الخبير على محادثات الشاب واتصالاته بتنظيم داعش، وكذلك على أشرطة الفيديو والصور في هاتفه. يشار إلى أنّ الشرطة الألمانية تمكنت في أواخر العام الماضي بعد المتابعة ومراقبة اتصالات الشاب السوري وتحركاته من القبض عليه وتحويله إلى المحكمة لتتم محاكمته فيما بعد.