تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر اقتياد ميليشيا أسد الطائفية عدداً من الشبان في العاصمة دمشق إلى الخدمة الاحتياطية وهم مكبلين بسلاسل معدنية بشكل مهين، حملات التجنيد طالت أيضًا مناطق في درعا والقنيطرة تقرير: قصي أسعد