"تحرير الشام" تعدم "عميلاً" للنظام ساهم بانفجار سيارة مفخخة في إدلب (فيديو)

تاريخ النشر: 2018-12-04 06:18
قالت "هيئة تحرير الشام" إنها أعدمت "عميلاً" لنظام الأسد ساهم بعملية تفجير سيارة مفخخة داخل مدينة إدلب منتصف العام الماضي.

ونشرت (وكالة إباء الإخبارية) تسجيلاً مصوراً قالت إنها حصلت عليه من الجهاز الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام" يظهر اعترافات عميل للنظام يدعى (محمد شحادة) قام بتصوير سيارة مفخخة قرب مشفى المجد في مدينة إدلب قبل أكثر من عام، حيث وثّقت اعترافاته قبل تنفيذ الحكم الصادر بحقه.

وقال (شحادة) إنه من حلب من منطقة قاضي عسكر، وإنه كان يقوم بعمليات سرقة قبل عمله كعميل للنظام، موضحاً أن " شخصاً يدعى(ناصر أبو أحمد) اتصل به وكلفه بمهمة تصوير السيارة المفخخة مقابل 50 ألف ليرة سورية".

وأضاف أنهم "توجهوا بسيارة تكسي من حلب إلى إدلب حيث كانت مهمته تصوير سيارة مفخخة قرب مستشفى المجد للأطفال"، كما قام سائق التكسي ويدعى (أبو كامل) بإرشاده سائق التكسي لمكان السيارة المركونة والمعدّة مسبقاً للتفجير، مضيفاً أنه "قام بتصوير السيارة لحظة انفجارها ما أدى لإصابته حيث جرى نقله بعد ذلك إلى السجن". 

يشار إلى أنه في 16 تموز 2017 انفجرت سيارة مفخخة قرب مستشفى المجد بإدلب، ما أدى إلى إصابة خمسة مدنيين  بجراح بينهم أطفال.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا (فيديو)



إقرأ أيضاً