القضاء التركي يصدر حكماً على سوري.. ما التهمة الموجهة له؟

أورينت نت - أسامة اسكه دلي
تاريخ النشر: 2018-12-05 08:50
أصدرت محكمة تركية في ولاية قيصري حكما بالسجن لـ 9 سنوات و3 أشهر على السوري "سمير عبد الهادي الأحمد" بتهمة الانتساب لتنظيم "داعش".

وقالت صحيفة حرييت التركية إنّ المتّهم البالغ من العمر 42 عاما، دخل إلى تركيا قبل شهر من الآن بطريقة غير قانونية، حيث حصلت السلطات التركية على معلومات تفيد بعزم الأحمد بالقيام بعملية إرهابية داخل الأراضي التركية لصالح التنظيم.

تفاصيل القبض على المتهم السوري
وعقب البلاغ الذي حصلت عليه شعبة مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن قيصري، ألقت الشرطة التركية القبض على المتهم، حيث تمّ اقتياده إلى مديرية أمن المنطقة، ومنها إلى المحكمة.

ورفض "الأحمد" في إفادته التي أدلى بها أمس في المحكمة التي مثل أمامها، الاتهامات الموجّهة له، قائلا: "قطعا لست منتسبا لـ داعش، ولم أعمل لساعة واحدة لصالحهم".

وتابع الأحمد في الإطار ذاته: "أنا من مدينة حلب، كنت أعمل في تصليح الآلات الزراعية، ولا علاقة لي بالتنظيم لا من قريب ولا من بعيد، بل على العكس، إذ قتل ابني عبد الهادي الأحمد البالغ من العمر 22 عاما، على يد التنظيم".

وردّ الأحمد الاتهامات الموجّهة إليه، مدّعيا أنّه حارب مع أقربائه وأبناء عمومته وأبنائه في صفوف الجيش السوري الحر، مردفا في السياق ذاته: "قتل ابني أثناء محاربته ضد داعش، تركت عائلتي في سوريا وقدمت هنا للعمل".

وأفاد المتّهم بأنّه قدم إلى تركيا بمساعدة مهربين، وأنّه لا يعرف أيا من الأشخاص الذين قدموا معه إلى تركيا.

إقرأ أيضاً