سخر أهالي السويداء على مواقع التواصل الاجتماعي من تجوّل سيارة للشرطة العسكرية الروسية في مدينة شهبا شمال السويداء. ونشرت شبكة (السويداء 24) صورة لسيارة الشرطة الروسية، موضحة أن العناصر الروس قاموا بالتسوق من المحال التجارية في المدينة. وسرعان ما شن أهالي السويداء انتقادات ساخرة من تجوّل الشرطة الروسية في شهبا. وعلق أحدهم على منشور الصفحة التي طرحت سؤالاً لمتابعيها ما رأيك؟ بقوله: "ذكرتني بسيارات الجيش السوري لما كانو يتجولو في شوارع لبنان. يا لطيف شو الزمن دوارررر (إجاناا مين يداوينا) بعد ناقص ينصبو الحواجز ويعبو الدني صور القائد البطل بوتين وكل ما تمرق سيارة يصيح العسكري بالروسي npaBblñ přâ هولاااااا مع مغطة (صف عاليمين ولاااا). وأضاف آخر "تتجول انشالله بكل سويدا تتجول ع اساس كثير النا كلمة ولا منسترجي نحكي.. سويدا انباعت من زمان). وقال آخر "بأي بلد بالعالم المسؤول عن القضايا الامنية والفلتان هي الجهات الأمنية التابعة للبلد والمتوافق عليها، وليس اي جهة اجنبية... حلوة السيارة… كيف ما انسرقت من شهبا مع أحترامنا الشديد لأهل شهبا". وسخر آخر "ليش مابتعرفو انو باعوها من زمان عادي هلق هني حمات الوطن لازم يكونو بي مظهر حلو وجميل سليكون ياعمي الصفا وبترول". وتابع آخر: "كان من المفروض على رجالات شهبا تعريفهم من نحن .. وكان الأفضل على الرصاص أن يتكلم.. لأنهم يأخذون غذائنا.. وهم محتلون البلد اللتي ندعي الإنتماء إليها". وتهكم آخر بقوله: "ما سوريا كلها نباعت بشعبا بموانئها  .. بنفطها بغازها وبكل ثرواتها .. مشروع سوريا التجاري لصاحبه بوتين وشركاه".