أفادت شبكات محلية بانفجار عبوة ناسفة في استهدفت سيارة قيادي في الجيش الوطني بمدينة عفرين شمال سوريا. وذكرت وكالة (سمارت) المحلية أن القيادي يتبع لفرقة السلطان مراد العاملة في الجيش الوطني، وأن الانفجار حصل في حي المحمودي بعفرين، دون إعطاء تفاصيل حول اسم القيادي أو درجة خطورة حالته الصحية. وفي وقت سابق ألقى "الجيش الوطني" القبض على 50 شخصا، خلال ثاني حملة أمنية له ضد "المفسدين" بمركز مدينة عفرين وبلدة جنديريس التابعة لها شمالي سوريا. يشار إلى أن الجيش الحر يسعى بدعم من الجيش التركي، إلى تعزيز الأمن والاستقرار بمدن وبلدات ريف محافظة حلب الشمالي، التي تم تحريرها من مجموعات إرهابية خلال الأشهر الماضية.