فصيل في "الجبهة الوطنية للتحرير" يبتكر مدرعة جديدة.. هذه مواصفاتها (صور)

المدرعة Z405
أورينت نت- عمار جابر
تاريخ النشر: 2018-12-07 06:00
ابتكرت حركة نور الدين الزنكي المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" مدرعة جديدة (مصفحة) اطلقت عليها اسم (z405) تشبه المدرعة التركية (كوبرا).

وقال قائد سرايا النخبة والمدرعات بحركة نور الدين زنكي (محمد محمود) "إن المدرعة المحلية التي تم ابتكارها مزودة برشاشين من نوع (PKT) كهربائي يتم الرمي بهما عن طريق شاشات رؤية حرارية ونهارية حديثة جداً في حجرةٍ داخل المصفحة".

وأشار إلى أن دقة الرمي في المدرعة هو 100%، ويصل مدى الرمي إلى (1800)م، لافتا إلى أن محرك المدرعة المحلية من نوع (ديزل) على عكس المدرعة التركية (كوبرا) والتي تحمل محركاً يعمل على البنزين.

وأوضح قائد سرايا النخبة "أن مجال الرمي في المصفحة لا يعتمد على الجهة الأمامية فقط بل تتميز برميها في كافة الاتجاهات (360 درجة) فضلاً عن تميز زجاجها المصفح بذات الخاصية (الرؤية 360 درجة)، مضيفا أنها مزودة (برشاشات) من نوع (BKC) وأخرى بندقية عادية.

وعن تفاصيل أخرى تميز المدرعة، ذكر قائد سرايا النخبة، أن المدرعة صلبة التصفيح، بحيث لا يستطيع رشاش من نوع (14.5) اختراقها، كما أنها مصممة بشكل يناسب جميع الظروف والأماكن الجبلية وغير الجبلية.

وأضاف، أنها تمتلك لمسات متميزة، أبرزها مكان الإطارات، حيث يوجد مفصلات وكأنها لوضع تصفيح خاص بالإطارات، وشكل النوافذ "غير مألوف"، ولكنه يسمح بمجال رؤية أفقي وعامودي بشكل أوسع دون الحاجة لتوسيع حجمها.

وبين قائد سرايا النخبة أن فكرة اختراع المدرعة أتت من خلال التجارب التي خاضوها في المعارك إلى جانب (الأتراك)، ضد ميليشيا "قسد" وتنظيم "داعش" في مناطق الشمال السوري، لاسيما عمليتي "درع الفرات" و "غصن الزيتون"، حيث استخدم الأتراك خلال المعارك (المصفحة كوبرا) وكان لها دور مهم خلال المعارك، وهذا ما دعاهم في حركة نور الدين الزنكي إلى ابتكار مدرعة مشابهة.

يشار إلى أن حركة نور الدين زنكي، تأسست على يد الشيح توفيق شهاب الدين في قرية الشيخ سليمان شمال غرب حلب أواخر العام 2011، وكانت من أوائل المنضمين لمجلس قيادة الثورة السورية، كما أنها من أوائل الفصائل المسلحة حصولا على السلاح، وتحديدا صواريخ (بي جي إم ـ 71 تاو) المضادة للدبابات،  وهي أحد فصائل الحركة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر والتي تشكلت مؤخرا من 11  فصيلا ثوريا ومعارضا. 








إقرأ أيضاً