نشرت مصادر محلية تسجيلاً مصوراً يُظهر عناصر من ميليشيا "الوحدات الكردية" وهي تبلّغ أصحاب منازل في ريف الحسكة بقرار هدم بيوتهم. وأظهر الفيديو (الخميس) مطالبة أهالي قرية الدردارة غربي مدينة الحسكة بوقف القرار، مؤكدين أن هذه منازلهم ولديهم أوراق تثبت ذلك. وكان واضحاً في الفيديو وجود أحد قيادات الميليشيا إلى جانب عمال الهدم حيث تحدث القيادي باللغة الكردية وطالب أحد مرافقيه بالترجمة للأهالي العرب. وعند إصرار الأهالي على الرفض قام القيادي بطردهم وإرجاعهم للوراء في الوقت الذي تحدث فيه المترجم قائلاً "هذه الأراضي للدولة النظامية" في إشارة إلى نظام الأسد وأنها باتت ملكاً لهم (لميليشيا الوحدات). يشار إلى أن ميليشيا "الوحدات الكردية" عملت خلال حربها ضد تنظيم "داعش" على تهجير المدنيين من قراهم خاصة في ريف الحسكة كما قامت بتجريف المنازل هناك ووضعت يدها عليها بعد أن تشرّد أهلها في المخيمات التي تديرها.