اغتيال قيادات في "قسد" و"الوحدات الكردية" بمناطق متفرقة

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2018-12-07 11:07
شهدت مناطق سيطرة ميليشيا "قسد" (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) خلال الـ 24 ساعة الماضية مقتل عدد من قياداتها وعناصرها إثر عمليات استهداف من قبل من وصفتهم مصادر محلية بـ "المجهولين".

وقالت صفحة (أبناء عشائر منبج)، إن مدينة منبج شهدت أمس (الخميس) مقتل قيادي أمني في استخبارات "الوحدات الكردية" جرّاء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في منطقة السبع بحرات في المدينة.

وأردفت أن الحادثة أحدثت حالة من الهلع في صفوف عناصر الميليشيا المنتشرة على حواجز المدينة، مع وصول تهديدات من مجموعة تطلق على نفسها "أحرار منبج".


وفي ريف دير الزور تم استهداف سيارة تقل أعضاء ما يسمى "مجلس دير الزور المدني" التابع لميليشيا "قسد"، من قبل مجهولين، وفق شبكة (فرات بوست).


وقالت الشبكة إن العملية تمت في بلدة سويدان منطقة الجزيرة، مؤكدة مقتل أحد أعضاء المجلس وإصابة آخرين.


تأتي هذه العمليات بعد ساعات من مقتل 4 عناصر من ميليشيا "قسد" بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي.


وذكرت (فرات بوست)، أن العناصر قتلوا (الخميس) في حي الحوامة المدخل الشرقي لمدينة هجين، قبل أن تسيطر عليه الميليشيا بدعم من طيران التحالف الدولي.


يذكر أن عمليات اغتيال قيادات "قسد" و"الوحدات الكردية" ازدادت خال الفترة الماضية خاصة في منبج بالإضافة إلى الرقة وريف دير الزور.

إقرأ أيضاً