واشنطن تلوّح بخروجها من معاهدة صاروخية أخرى مع روسيا

تاريخ النشر: 2018-12-07 15:43
ذكر موقع روسيا اليوم (الجمعة) أن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال (جوزيف دانفورد) شكك في إمكانية تمديد معاهدة (ستارت) الجديدة مع روسيا، في حال سقوط معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى المبرمة معها.

وبحسب الموقع قال (دانفورد) "يصعب عليّ أن أتصور إمكانية تحقيق تقدم في مسألة تمديد ستارت الجديدة، على خلفية انتهاكات معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى".

واعتبر أنه كان الأفضل لو التزمت روسيا بمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، ليتيح ذلك ظروف بحث المسائل المتعلقة بمعاهدات ضبط الأسلحة على نحو أوسع.

وأعلنت واشنطن فيتشرين أول الماضي نيتها الانسحاب من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى الموقعة مع موسكو عام 1987 بدعوى أن الأخيرة لا تلتزم بشروطها، فيما تتهم روسيا من جهتها الولايات المتحدة بانتهاك المعاهدة المذكورة.

وتنص معاهدة "ستارت" على تخفيض  الرؤوس الهجومية الاستراتيجية للبلدين بنسبة 30 بالمئة، وكان وقع عليها الرئيسان الروسي (دميتري مدفيديف) والأمريكي (باراك أوباما) عام 2010، ودخلت حيز التنفيذ عام 2011، وتنتهي عام 2021.