اكتشاف 157 حيواناً ونباتاً جديداً

تاريخ النشر: 2018-12-17 09:08
اكتشف العلماء 157 حيوانا ونباتا جديدا، في حوض نهر ميكونغ، وتوزعت الأنواع المكتشفة في كمبوديا ولاووس وميانمار وتايلاند وفيتنام.

وصدر تقرير الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) في روسيا، عن الأنواع الجديدة في منطقة النهر، وتضمن وصفا لثلاثة أنواع من الثدييات و23 سمكة و14 من البرمائيات و26 من الزواحف و91 نوعا من النباتات، عثر عليها العلماء في كمبوديا ولاوس وميانمار وتايلاند وفيتنام، بحسب موقع "روسيا اليوم".

وتضم هذه الأنواع خفافيش وسمك الجرّي مستدير الشكل في ميانمار، ونوعا من الخيزران في جبال كمبوديا، وضفدعا صغيرا في فيتنام له قرون، وأبو بريص من تايلاند عليه خطان من رأسه إلى ذيله، وأفعى الوحل في ميانمار. ورصد كذلك قرد غيبون الذي أدرج فورا في قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض.

ويقول ستيوارت تشيبين مدير "WWF" ومدير حماية البيئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ: "هناك أنواع كثيرة لم تكتشف بعد، ومع الأسف، سنفقد العديد منها قبل أن نكتشفها. إن ضمان الحفاظ على الحياة البرية من قبل محميات الحيات البرية إلى جانب الجهود الرامية إلى القضاء على الأسواق السوداء، الخاصة بتجارة الحيوانات والنباتات، ستكون لها أهمية كبيرة في حماية البيئة الطبيعية".

ووفقا لتقرير "WWF" الأخير، فقد انخفض عدد الأنواع البرية في الطبيعة خلال السنوات الأربعين الأخيرة بنسبة 60%، ومن المحتمل أن تكون هذه النسبة في حوض ميكونغ أكبر، إذا أخذنا بالاعتبار التدمير الواسع للموائل البرية والصيد غير المشروع في مختلف مناطقه.

وجاء في ختام التقرير: "في أسواق المثلث الذهبي، حيث تلتقي تايلاند وميانمار ولاوس والصين، غالبا ما تباع الأنواع المهددة بالانقراض علنا أو تصدر إلى البلدان المجاورة، حيث يزداد الطلب على منتجات الحياة البرية".