الجيش الوطني يفند رواية النظام حول دخول منبج

أورينت نت - عمار جابر
تاريخ النشر: 2018-12-28 12:25
نفى الرائد (يوسف حمود) الناطق العسكري الرسمي باسم الجيش الوطني لأورينت دخول ميليشيات أسد الطائفية إلى مدينة منبج، مؤكداً أن ما جاء في البيان الصادر عن هذه الميليشيات محض كذب.

وأضاف (الحمود) أن كل ما حصل هو استقدام تعزيزات عسكرية للنظام إلى منطقة "التايهة" التي تبعد عن منبج حوالي 16 كيلو متر، وتم تعزيز قوات الأسد في المنطقة، وما حصل داخل مدينة منبج هو رفع علم للنظام من قبل أحد شبيحته وبعض قيادات ميليشيا PKK  على أحد الدائر الحكومية.

وأشار الناطق باسم الجيش الوطني، إلى أن ما قام به النظام من ترويج لدخوله إلى مدينة منبج هو خير تعبير عن "إفلاسه" لتحقيق نصر معنوي عن طريق الشبيحة داخل منبج، من خلال أصدار بيانات كاذبة.

وحصل أورينت نت على صور من داخل مدينة منبج بعد صدور بيان ميليشيات أسد، حيث تؤكد الصور خلو المدينة من أي وجود لميليشيات أسد أو عناصرها.

 


وكان الناطق باسم ميليشيا أسد الطائفية ادعى في بيان أنهم دخلوا صباح (الجمعة) مدينة منبج شرقي حلب، وذلك بعد أن دعت ميليشيا  "الوحدات الكردية" نظام الأسد لدخول مدينة منبج والسيطرة عليها، حيث نقلت وسائل إعلام كردية عن "الوحدات" قولها في بيان بأنها تنتمي لسوريا أرضاً وشعباً، وحدوداً.

كلمات مفتاحية

إقرأ أيضاً